كلمات أغنية نهاية عادية للفنان أحمد سعد

الفنان أحمد سعد هو واحد من أفضل الفنانين المتواجدين سواء في مصر أو في أنحاء العالم العربي المختلف، هذا الأمر يتضح وبشكل واضح من خلال الصدي الواسع الحاصل عليه الفنان المصري الرائع أحمد سعد فهو يمتلك صوت رائع غير موجود عند الكثير من الفنانين الآخرين بالوطن العربي، والآن دعونا نتعرف على كلمات أغنية نهاية عادية للفنان أحمد سعد عبر موقعنا ” عرب ماتش الشامل ” .

كلمات أغنية نهاية عادية للفنان أحمد سعد

وأغنية نهاية عادية هي الأغنية الأجدد التي قدمها الفنان أحمد سعد وبمساعدة الرائع محمد الحلو الذي قام بعزف هذه الأغنية الجميلة نهاية عادية والفنان أحمد سعد يريد في الفترة المقبلة تقديم المزيد من الأغاني المختلفة مثل هذه الأغنية الرائعة، وهذا الأمر يتم طلبه وبشكل واضح من خلال الجماهير التي تحب الفنان أحمد سعد وتقدر الفن الراقي الذي يقوم بتقديمه.

الفنان أحمد سعد

أغنية نهاية عادية وكما ذكرت في بداية المقال هي الأغنية الأولي التي قدمها الفنان أحمد سعد حيث أن هذه الأغنية تم صدورها فقط منذ عدة أشهر، وحصل الفيديو كليب الخاص بهذه الأغنية الرائعة وإلى الآن على أكثر من 15 مليون مشاهد هذا الشيء يدل على روعة وجمال هذه الأغنية .

بالإضافة إلى جمال الكلمات والعزف من الرائع محمد الحلو، بالإضافة إلى ذلك أن هذه الأغنية من كلمات الشاعر المصري الكبير هشام صادق الذي قدم العديد من الأغاني مع الفنان أحمد سعد، والأغنية أيضاً من إلحان الرائع محمد عاطف الحلو الذي شارك بهذه الأغنية بشكل واضح من خلال العزف والتلحين الخاصة بأغنية نهاية عادية.

 أغنية نهاية عادية

عمال بتوجع في قلبي ليه يعني اللي بينا ده نهايته ايه لو مش حاببني مفيهاش كسوف ابعد وشوف ناوي تعمل ايه

اعمل بعشرة وحاجات كتير كان برضو بينا احساس كبير عايز تبيعني بشياكة بيع وانا مش هضيع ولعله خير

لو جالي يوم ابعد عنك مش ده اللي بستناه منك بعد اما عيشتك طمنا هتسيب تسيب ومتجرحنيش

خلي الوداع فيه حنية وكفاية بزيادة أسيّة ده انا نفسي في نهاية عادية توجعني بس متكسرنيش

عادي اما تمشي ياما مشيو ناس راح اللي بينهم نسيوه خلاص بس الحكاية سيبني في هدوء وانا بكرة أفوق زي اللي فات

ابعد حبيبي بس بسلام من غير مهانة من غير خصام بس الحكاية سيبني في هدوء وانا بكرة أفوق زي اللي فات

لو جالي يوم ابعد عنك مش ده اللي بستناه منك بعد اما عيشتك طمني هتسيب سيب متجرحنيش

خلي الوداع فيه حنيه وكفاية بزيادة أسيّة انا نفسي في نهاية عادية تجرحني بس متكسرنيش.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *